أعلى نسبة لأغنياء العالم في تلك الدول الخمس! (صور)

main image

بالتأكيد يعد الثراء من الأمور النسبية كحال الكثير من الأشياء في عالمنا، فهناك بشر ميسورو الحال، وهناك الأغنياء، وهناك أيضاً أصحاب الملايين، وأخيراً هناك من يعتبرون أصحاب الملايين فقراء بالنسبة إليهم!  

لماذا نهانا النبي عن الجلوس بين الظل والشمس؟

وعلى الرغم من أن الثراء ليس حكراً على جنسية معينة إلا أن نسبة أصحاب المليارات الكبرى تحتكرها 5 دول فقط في عالمنا؛ بسبب الصناعات المتطورة التي تشهدها تلك الدول. 

لذلك في التقرير التالي سوف تتعرف على الأعداد الحقيقة لأصحاب المليارات بداخل تلك الدول الـ5 التي يعاني البعض منها من الفقر . 

5- بريطانيا - 82 ملياديراً 

بعد خروجها من الاتحاد الأوربي منذ عدة أشهر أشار خبراء الاقتصاد إلى أن ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا في طريقه إلى الانهيار، ويبدو أن تلك العملية سوف تتطلب بعض الوقت، فأصحاب المليارات البريطانيون والمسيطرون على أسواق الأدوية والسلاح، بالإضافة إلى الطائرات والسيارات يبلغ عددهم 82 ملياديراً في الوقت الحالي . 

ما السر وراء إخراج أينشتاين للسانه في أشهر صوره؟

4- ألمانيا - 83 ملياديراً 

من الطبيعي أن يكون بالبلد الذي يحتضن عمالقة صناعة السيارات مثل مرسيدس وBMW بالإضافة إلى أودي وفولكس فاجن العديدُ من أصحاب المليارات، وليس الملايين فقط، فالاقتصاد الألماني هو أقوى اقتصاد داخل القارة العجوز بسبب صناعة السيارات والتكنولوجيا بشكل رئيسي. 

3- الهند - 111 ملياديراً 

على الرغم من أن معظم مناطق الهند تعاني من فقر مدقع إلا أن هذا البلد الكبير في القارة الآسيوية يضم 111 شخصاً تتخطى ثرواتهم مليار دولار أميركي بكثير بسبب احتكار الهنود لأعلى المناصب في شركات البرمجة مثل العملاقة مايكروسوفت، وأيضاً لتجارة القطن والأرز بالإضافة إلى الملابس . 

2- الولايات المتحدة الامريكية - 535 ملياديراً 

لا تقتصر أعداد أصحاب المليارات على بيل جيتس والمرشح الرئاسي الحالي دونالد ترامب، بالإضافة إلى الراحل ستيف جوبز والكثير الكثير من المشاهير الأثرياء، فهناك أسماء لا نعرفها لا تحب وسائل الإعلام في أميركا، فذلك البلد لا حدود للإبداع فيه على الرغم من وجود الرأسمالية فيه بأبشع صورها على الإطلاق. 

أغرب أنواع «الفوبيا».. بينها الخوف من «الجلوس» و«الدُمى»!

1- الصين - 568 ملياديراً 

في الصين من الصعب أن نحصر عدد الصناعات التي تجلب المليارات لأصحابها، فالبلد الصناعي الأول في العالم يصنع كل شيء ابتداءً من إبرة حياكة الملابس، وحتى الصواريخ الفضائية، فكل شيء متاح صنعه في الصين. 

 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات