اختبار.. هل تتمتع بقوة الملاحظة؟

main image
الذكاء لا يعني امتلاك قوة الملاحظة، فالشخص يمكن أن يكون على قدر عال من الذكاء ومع ذلك تجده لا يملكها، والعكس صحيح تماماً، ففي حياة كل واحد منا شخص ما بنسبة ذكاء «عادية» ومع ذلك تجده يملك قوة ملاحظة مرعبة. 
قوة الملاحظة تصنف كنوع من أنواع الذكاء، فهل تملكه ؟ يمكنك الخضوع للاختبار التالي لاكتشاف ذلك.

ابدأ الاختبار

5 أجوبة صحيحة أو أكثر  
 
تملك قوة ملاحظة لا غبار عليها، عقلك يعمل بطريقة مثيرة للإعجاب ولا يقع ضحية الخداع البصري الذي يقع ضحيته غالبية البشر حول العالم. تملك قوة تحليلية كما تملك التركيز والمعرفة التي تمكنك من ملاحظة الخدع، وبالتالي استنتاج الحقيقة الفعلية. 
 
أقل من ٥ أجوبة صحيحة
 
لست وحدك في هذا المجال، فهذه الصور فيها الكثير من الخدع التي يسهل على أذكى الأذكياء الوقع في فخها. لا تقسُ على نفسك كثيراً كل ما تحتاجه هو التركيز على ما تمثله الأمور فعلاً، وعدم الالتهاء بما حولها لأنها تمنعك من رؤية ما هي عليه فعلاً. 
 
أقل من ٣ أجوبة 
 
قوة الملاحظة عندك لست ضمن المعدل المقبول، عليك العمل أكثر على التمارين التي تحفز الدماغ. هناك عدد كبير جداً من التطبيقات والمواقع التي تساعدك على تحقيق ذلك. إخضاع عقلك لهكذا تمارين سينعكس إيجاباً على حياتك اليومية خصوصاً على حياتك المهنية.
 
تفسير إجابات بعض الأسئلة:
 
الاختبارالرابع: سبب ظهورها بهذا الشكل هو الخلفية التي تمنح الصورة بعداً وهمياً ما يجعلها تبدو ملتوية. أي أنها خداع بصري لا أكثر.
 
الاختبار السادس: في حال لم تتمكن من رؤية الديناصورين المس الشاشة بأنفك وابتعد ببطء عنها وستراهما.
 
الاختبار السابع: التفسير: الدائرة إلى اليمين قد تبدو أكبر؛ لأن الدوائر المحيطة بها أصغر حجماً لكنها في الواقع الحجم نفسه. 
 
الاختبار الثامن: ضع إصبعك على الحد الفاصل بين الشكلين وستكتشف أنه اللون نفسه.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات