هل تؤثر المضادات الحيوية على الأداء الرياضي؟

main image
صورتان
هل تؤثر المضادات الحيوية على الأداء الرياضي؟

هل تؤثر المضادات الحيوية على الأداء الرياضي؟

يصف الأطباء المضادات الحيوية لمساعدة الجسم على التعافي من حالات العدوى البكتيرية، لكن هل ينعكس تناول المضادات الحيوية على الأداء الرياضي؟

كشفت دراسة أمريكية حديثة، التأثير السلبي لتناول المضادات الحيوية على الأداء الرياضي خاصة للرياضيين المحترفين، وأشارت الدراسة إلى أن المضادات الحيوية تعمل على قتل البكتيريا الحميدة في الجسم والمسؤولة عن تحويل الكربوهيدرات الموجودة في الجسم إلى مواد كيميائية ما يؤثر بشكل كبير على نشاط العضلات خلال فترة تناول الدواء.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص العاديين لن يتأثروا بشكل كبير بسلبيات المضادات الحيوية وانعكاساتها على الأداء الرياضي مقارنة بممارسي الرياضة من المحترفين، ويعمل الباحثون حاليًّا على تطوير مضادات حيوية تحول دون قتل البكتيريا الحميدة ومساعدة في تطوير التمارين الرياضية في أثناء تناول الأدوية.

وتتمثل آلية عمل المضادات الحيوية في تعطيل الوظائف الحيوية للبكتيريا الضارة وتعطيل تكاثرها وتعزيز مناعة الجسم لمواجهة العدوى والالتهاب، لكن على الجانب الآخر يشمل تناول المضادات الحيوية مضاعفات عدة أبرزها التالي:

- مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال، والغثيان، والقيء.

الإصابة بفطريات في الفم، والقناة الهاضمة، والمهبل.

الشعور بالانزعاج والحساسية المفرطة من أشعة الشمس.

- الدوران والغثيان

- ظهور رد فعل تحسسي، حمى، مشاكل في التنفس

- إسهال دموي.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة