خذلان الخيانة يدمرك؟ إليك طريقة تجاوز الصدمات العاطفية

main image

يدخل الإنسان في صدمة نفسية شديدة بعد تعرضه لخذلان  العلاقة العاطفية الناتجة عن الخيانة أو انكسار الثقة ليعاني الشريك من آثار  سلبية تمتد لسنوات طويلة لامسة كل جوانب حياته.

كيف تتجاوز صدمة الخيانة وتبدأ علاقة جديدة؟

وفقا لخبيرة العلاقات "هايلي كوين" يستغرق الأمر بعض الوقت لتخطي الخيانة العاطفية ولا بد للشخص من إدراك تبعاتها الخذلان وانعكاساته على العلاقات المستقبلية وشعوره الدائم بالخطر وفقدان الثقة حتى في أكثر العلاقات إيجابية.

وأوضحت الخبيرة أن الخذلان العاطفي قد يدفع البعض للتجسس على شريك الحياة الجديد لاكتشاف ولائه عوضا عن التركيز في استعادة ثقته بنفسه أو اتخاذ قرارات جيدة والالتزام بها مستقبلا.

ونصحت بإغلاق دفاتر الماضي واستعادة الثقة بالنفس وتخطي فكرة الحصول على تبريرات أو إجابات لأسئلة متعددة حول الدافع وراء التعرض للخيانة أو انتهاء العلاقة بالشكل المهين.

فكل ما عليك فعله هو التفكير بإيجابيات التجربة وما تعلمته منها، ولا تترك لنفسك مساحة للحزن ، ورغم ذلك ليس من الصحي التصرف وكأن شيئا لم يكن، حاوط نفسك بعائلتك وأصدقائك وامنح نفسك الأولوية في حياتك واستثمر في ذاتك.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة