ديفيد بيكهام: تسريحة شعري تسببت في أكبر مشكلة في حياتي! 

main image

كشف الأسطورة البريطانية المعتزلة "ديفيد بيكهام" في لقائه في بودكاست مع المدرب غاري نيفيل، أن تسريحة شعره السابقة تسببت في أكبر مشكلة في حياته.

وأشار لاعب كرة القدم السابق (47 عامًا)، إلى أن القصة يرجع تاريخها لعام 2000، عندما فاجأ الجمهور ومدربه آنذاك أليكس فيرجسون في صفوف مانشستر يونايتد باعتماد تسريحة الموهوك الشهيرة.

David Beckham reveals Sir Alex Ferguson forced him to shave off famous  mohawk - in Wembley toilets! - Mirror Online

وتفاجأ بيكهام برد فعل صادم من "فيرجسون" بمجرد رؤيته داخل غرفة تغيير الملابس، ليطالبه على الفور بحلاقة رأسه قبل الخروج للمستطيل الأخضر.

Beckham Fragrances

وعبر سنوات طويلة، اعتمد بيكهام عددًا من التسريحات المتنوعة بعضها كان مروعًا وأخرى منحته الإطلالة المثالية رغم بساطتها أبرزها "تكسترد فرينج"، التي لا تزال رائجة حتى الآن وتتناسب بشكل مثالي مع جميع أشكال الوجه.

ومع تقدم بيكهام في السن قرر اعتماد التسريحات الكلاسيكية مع لمسات معاصرة أبرزها تسريحة البومبادور لإطلالة أنيقة ورصينة وعصرية في الوقت ذاته، وتسريحة "لوس كويف" المثالية للرجل في منتصف عمره.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة