لا يمتلكه سوى 50 شخصًا.. ماذا تعرف عن «الدم الذهبي»؟

main image

يمتلك البعض فصائل دم نادرة بعيدًا عن أنواع الدم الثمانية الشائعة، التي يحملها المليارات حول العالم، من بينها Rh null المشار إليه باسم الدم الذهبي ويحمله 50 فردًا حول العالم منذ بداية اكتشافه في أستراليا عام 1961 بين السكان الأصليين للقارة.

وتتمثل ندرة الدم الذهبي في افتقاره التام لأي مستضدات Rh، والتي تمتلك الفصائل الاخرة 61 % منها، وهذه يعني أنه من الصعب بل المستحيل الحصول على متبرع منتظم لفصيلة الدم الذهبية.

وأشار العلماء إلى أن أسباب ظهور الفصيلة النادرة غير معروفة أو الأسباب الكامنة وراء التدمير الكامل لـ Rh في الدم. ومن بين 36 فصيلة دم معترف بها عالميا يعد أصحاب الدم الذهبي الأقل حظا لأن الجهاز المناعي يستقبل فقط المستضدات التي تناسب فصيلة دمه.

وفي حال تلقيهم لفصيلة الدم الخاطئة أو التي تحتوي على عدد ولو بسيط من Rh فإن الجهاز المناعي للشخص سوف يهاجم خلايا الدم الحمراء سريعًا ويبدأ الجسم في الموت البطيء.

ويعيش أصحاب «الدم الذهبي» حياة طبيعية بقدرة على الإنجاب والتكاثر وأجساد خالية من الأمراض الوراثية لكنهم يعانون طيلة حياتهم الأنيميا الحادة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات