هل المكملات الغذائية تصيبنا بالسرطان؟ دراسة طبية تجيب

main image

حذرت دراسة طبية حديثة من الإفراط في تناول بعض المكملات الغذائية لارتباطها على المدى الطويل بزيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة، تماما كما هو الحال مع عادات سلبية أخرى كالتدخين وتناول اللحوم المصنعة.

وربطت الدراسة بين الإصابة بالسرطان واستهلاك "بيتا كاروتين" أحد المركبات الغذائية المهمة ومصدر لفيتامين "أ"، و"الريتينول" و"فيتامين أ" و"اللوتين" هو نوع من الأصباغ العضوية يسمى "كاروتينويد" المرتبط بـ"بيتا كاروتين" و"فيتامين أ" و"الليكوبين".

وكشفت عن وجود ارتفاع ملحوظ بخطر الإصابة بسرطان الرئة عند استخدام مكملات البيتا كاروتين والريتينول واللوتين على المدى الطويل لمستهلكي الفيتامينات والمكملات الغذائية خاصة المدخنين منهم؛ وأوصت الدراسة بعدم الاستخدام طويل الأمد للمكملات السابقة للوقاية من سرطان الرئة.

وشهد سوق المكملات الغذائية الطبيعية في السنوات الأخيرة إقبالاً مضاعفًا من قبل الشباب والرياضيين للحصول لمضاعفة الأداء الرياضي وتعزيز نمو العضلات والحصول على العناصر الغذائية والمعادن اللازمة التي يحتاج إليها الجسم ويفتقدها الطعام.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل