وزارة التعليم تطلق نظام المسارات في مرحلة الثانوية

main image

في إطار حرص وزارة التعليم على متابعة أفضل الممارسات العالمية وتحسين التعليم، أطلقت الوزارة نظام مسارات الثانوية الجديد، الذي يجمع بين متطلبات القرن الحادي والعشرين والجوانب العلمية والمهارية المهمة للطالب في سوق العمل بما يتوافق مع التنمية الشاملة ورؤية 2030.

ما هو نظام المسارات في مرحلة الثانوية؟

-يشمل 9 فصول دراسية موزع على ثلاث سنوات.

- يبدأ النظام بالسنة الأولى المشتركة التي يدرس فيها الطالب مجالات علمية وإنسانية متنوعة

- تليها سنتان تخصصيتان يلتحق فيها الطالب بأحد المسارات التي تناسب ميوله وقدراته، وتمده بالمهارات والكفايات الحديثة، للوصول إلى خريج يتميز بالثقافة والإبداع.

- يرتكز النظام الجديد على حوكمة تفصيلية، تنطلق من حوكمة البرنامج التنفيذي لتطوير المسارات والخطط الدراسية والأكاديميات، مروراً بحوكمة فتح وإقفال واستحداث المسارات وفق معايير دقيقة تحدد من الجهات ذات العلاقة، وانتهاءً بحوكمة المنتجات التفصيلية في النظام.

-تدعم مسارات الثانوية العملية التعليمية من خلال إضافة تخصصات ومسارات جديدة تتسق مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة والخطط التنموية ورؤية المملكة 2030.

-يقدم النظام مواد دراسية جديدة ومطورة تتسق مع الاتجاهات العالمية والمستوي العمري والعقلي للطالب، وكذلك التكامل مع مراحل التعليم المختلفة عبر بناء خطة عمل مشتركة مع الجامعات تساعد على اختصار وتسريع رحلة الطالب التعليمية، بما يحقق رفع الكفاءة المعرفية والمهارية للمرحلة الثانوية.

-يهدف نظام مسارات الثانوية إلى:

* إيجاد البدائل والفرص أمام الطالب؛ من خلال إيجاد جدول أكثر ثباتًا

 *توفير خيارات التعليم عن بُعد والتعلم المدمج التي تمنح فرصًا متنوعة للتعلم

*توسيع الخيارات للطالب بعد حصوله على الشهادة الثانوية سواء التوجه للجامعة أو سوق العمل

*منح الطالب شهادات مهنية ومهارية بالشراكة مع جهات تخصصية

* إتاحة فرصة المشاركة والالتحاق بسوق العمل، من خلال مجموعة خبرات تعلم موجهة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال