أيهما أكثر استهلاكاً للوقود: القير الأوتوماتيك أم اليدوي؟

main image

يمنح ناقل الحركة تجربة قيادة أكثر سلاسة وراحة خاصة خلال القيادة لساعات طويلة على الطرق السريعة أو على طرق متعرجة، كما يمنح السائق تركيزًا مضاعفًا على الطريق فقط، بدلًا من القلق المستمر حول نقل التروس، كما يساهم القير الأوتوماتيك في تراجع معدلات تعطل السيارة في أثناء الحركة المرورية، ورغم المميزات السابقة فإنه يشاع أن السيارات التي تمتلك "قير أوتوماتيك" تستهلك وقودا بشكل أكبر من السيارات التي تمتلك ناقل حركة يدوياً، فما صحة ذلك؟

ونفى خبراء نادي السيارات الألماني ADAC، الاعتقاد الشائع مؤكدين أن السيارات ذات القير الأوتوماتيك تستهلك وقودا أقل مقارنة باليدوي، وذلك عبر خفض عدد لفات المحرك (RPM)، كما يحتوى القير الأوتوماتيك على ما يصل إلى 9 سرعات والذي يحد من استهلاك الوقود خاصة مع الاستعانة ببرامج توفير استهلاك الوقود الموجودة في السيارات الحديثة.

وأشار الخبراء إلى أن الاعتقاد السائد يرجع إلى أن موديلات السيارات الأوتوماتيك تكون أثقل ممن الموديلات ذات ناقل الحركة اليدوي، مما دفع البعض للاعتقاد أنها تستهلك وقودًا مضاعفًا لتحريكها.

كما تتجاهل فئة كبرى من القائدين نقل السرعات في القير اليدودي عند تزايد عدد لفات المحرك مما يضاعف من استهلاك الوقود.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من سيارات ومحركات