الرجل أم المرأة.. على من يتوقف تحديد نوع الجنين؟

main image

يعتبر تحديد نوع الجنين في المجتمعات العربية خاصة ربما أهم من خبر حمل السيدات، فيظل الزوج وزوجته منتظرين حتى يطلعان على نوع الجنين والذى يكون على الأرجح في شهر الحمل الخامس. 

ولعل المؤثرات التى لا يزال يؤمن بها البعض حتى الآن، وهي أن إنجاب الذكور أفضل كونهم يحملون اسم الرجل، يعتبر مثار خلاف بين الأزواج قد يصل للطلاق في بعض الحالات، ولكن على من تقع مسؤولية تحديد نوع الجنين؟ 

قبل أن تتم العلاقة الزوجية بين الأزواج، تكون هناك فرص متساوية لديهما لإنجاب ذكور أو إناث، ولكن طريقة تحديد جنس الجنين تتوقف في الأساس على الحيوان المنوي الذي يستطيع الوصول إلى البويضة أولًا ويلقحها. 

لذا يمكن أن نصل إلى استنتاج أكيد لا يحتمل الشك، بأن الحيوانات المنوية التى يطلقها الزوج هي المسؤولة بالكامل عن تحديد جنس الجنين، والزوجة هي مستقبل فقط لتلك الحيوانات وليست لديها أي تدخل في ذلك. 

ولتوصيل الرسالة بشكل أفضل، فإن الرجل يُنتج الملايين من الحيوانات المنوية وتبدأ رحلتها لتصل إلى البويضة والأسرع منها هو من يصل فقط، ويلقحها ليحدث الحمل، ,وتحمل تلك الحيوانات نوعين من الكروموسومات إحداها «x» والآخر «Y»، الأول للإناث والثاني للذكور. 

ويعنى ذلك إنه إذا ما وصل الكروموسوم «x» أولًا واستطاع تلقيح البويضة بنجاح، فيكون نوع الجنين أنثي، أما إذا ما استطاع الكروموسوم «Y» الوصول أسرع إلى البويضة وتمكن من تلقيحها بنجاح يكون نوع الجنين ذكرًا. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة