واتساب وماسنجر ضد تيليجرام وتطبيق سيجنال: الأمان والخصوصية

main image
4 صور
فيس بوك ماسنجر أسوأ تطبيق على مستوى الخصوصية

فيس بوك ماسنجر أسوأ تطبيق على مستوى الخصوصية

واتساب هو ثاني أسوأ تطبيق على مستوى الخصوصية

واتساب هو ثاني أسوأ تطبيق على مستوى الخصوصية

تيليجرام من أفضل تطبيقات الدردشة الآمنة

تيليجرام من أفضل تطبيقات الدردشة الآمنة

تطبيق سيجنال مرادف الأمان والخصوصية العالية

تطبيق سيجنال مرادف الأمان والخصوصية العالية

هناك هجرة كبيرة تحدث حاليا من واتساب إلى تطبيقات أخرى، والسبب هي سياسة الخصوصية التي تطرقنا إليها سابقا، حيث يفرض عليك التطبيق الموافقة عليها أو حذف حسابك.

أصبحت بياناتك على هذا التطبيق قابلة لأن تستخدم لتحسين التجربة وعرض الإعلانات على واتساب وفيس بوك ماسنجر وانستقرام وتطبيقات أخرى لنفس الشركة.

أسهل طريقة لحفظ حالات الأصدقاء على تطبيق الواتساب

وبينما يفكر كثيرون في اتخاذ قرار مماثل واستخدام تطبيق آخر، هذه مقارنة تهم البيانات التي يجمعها كل تطبيق من التطبيقات السابقة عنك، وهذا لتختار في الأخير التطبيق الأفضل.

فيس بوك ماسنجر: أسوأ تطبيق على مستوى الخصوصية

فيس بوك ماسنجر أسوأ تطبيق على مستوى الخصوصية

الدليل على ذلك هو أنه يجمع بيانات اكثر من أي تطبيق دردشة آخر، فهو رغم فصله عن فيس بوك إلى حد ما، إلا أنه يجمع البيانات سواء من حسابك على المنصة أو من أنشطتك عليه وهذه البيانات هي:

سجل المشتريات

معلومات مالية أخرى

الموقع الدقيق

موقع تقريبي

العنوان الفعلي

عنوان البريد الإلكتروني

اسم

رقم الهاتف

معلومات اتصال المستخدم الأخرى

جهات الاتصال

الصور أو مقاطع الفيديو

محتوى اللعب

محتوى مستخدم آخر

سجل البحث

تاريخ التصفح

معرف المستخدم

معرف الجهاز

التفاعل مع المنتج

بيانات الدعاية والإعلانات

بيانات الاستخدام الأخرى

بيانات الأعطال

بيانات الأداء

بيانات التشخيص الأخرى

أنواع البيانات الأخرى

سجل التصفح.

الصحة

اللياقة البدنية.

معلومات الدفع

الصور أو مقاطع الفيديو

بيانات الصوت

محتوى اللعب

دعم العملاء

محتوى مستخدم آخر

سجل البحث

معلومات حساسة

الوصول إلى iMessage

سجل البحث عن رقم الهاتف

معرف الجهاز.

إنها بيانات كثيرة يجمعها عنك فيس بوك ماسنجر، خصوصا وأن التطبيق يتضمن الكثير من الإمكانيات والتطبيقات المصغرة الإضافية التي تضيف له المزيد من المميزات والخدمات.

واتساب هو ثاني أسوأ تطبيق على مستوى الخصوصية:

واتساب هو ثاني أسوأ تطبيق على مستوى الخصوصية

التطبيق الذي كان يوما ما من أفضل تطبيقات محافظة على خصوصية المستخدم، خربته فيس بوك بعد أن استحوذت عليه خلال عام 2014.

حاليا هو يطلب تصريح للتكامل مع بقية خدمات وتطبيقات فيس بوك وهوما أغضب المستخدمين، وغليك أبرز البيانات التي يجمعها عنك:

معرف الجهاز

معرف المستخدم

بيانات الدعاية والإعلانات.

سجل المشتريات.

موقع تقريبي

رقم الهاتف

عنوان البريد الإلكتروني

جهات الاتصال

التفاعل مع المنتج

بيانات الأعطال

بيانات الأداء

بيانات التشخيص الأخرى

معلومات الدفع

دعم العملاء

محتوى مستخدم آخر

أصبح من اللازم قبول اتفاقية الخصوصية الجديدة التي أرسلت لك مؤخرا للبقاء مستخدما له، وإلا سيتم تعطيل حسابك بعد 8 فبراير.

من جهة أخرى تحول واتساب إلى تطبيق ضعيف أمنيا خصوصا مع ظهور أدوات تستغل بعض نقاط ضعفه لاختراق المحادثات وأجهزة المستخدمين.

تيليجرام من أفضل تطبيقات الدردشة الآمنة:

تيليجرام من أفضل تطبيقات الدردشة الآمنة

تطبيق سريع النمو، ينتقل إليه الملايين من الناس في الوقت الراهن، وقد لاحظت وسائل الإعلام ارتفاع البحث عن هذا التطبيق.

لا يعرض الإعلانات كما انه يتمتع بمزايا أفضل من واتساب، حيث يمكنك إنشاء مجموعات يشارك بها عدد لامحدود من المستخدمين، ويمكنك التحكم في خصوصية المنشورات، وإنشاء قناة للترويج لمحتوى موقعك أو مشاركة أفكارك مع المتابعين.

لا يجمع سوى 3 بيانات عنك وهي:

معلومات الإتصال

جهات الإتصال

معرف المستخدم

سوفر لك التطبيق سحب الرسائل التي أرسلتها او التي أرسلها لك الآخر وليس فقط مجرد حذفها، وحذف كامل للبيانات والمحادثات، كما أنه يتضمن المحادثات السرية وتبادل واسع للوسائط منها الصور ومقاطع الفيديو والرسائل الصوتية والكثير من المحتوى بأمان وبنظام تشفير عالي.

تطبيق سيجنال مرادف الأمان والخصوصية العالية:

تطبيق سيجنال مرادف الأمان والخصوصية العالية

إذا كنت تحتاج إلى تطبيق متشدد على مستوى الخصوصية والأمان، لكنه لا يقدم لك كل المزايا الجيدة التي ستجدها في تيليجرام، فإن سيجنال هو الأفضل.

لا يجمع عنك أي بيانات، وسيطلب منك في البداية الوصول إلى جهات الإتصال، فإذا رفضت ذلك، سيوفر لك ادخال جهات الإتصال يدويا.

(البيانات الشخصية الوحيدة التي يخزنها Signal هي رقم هاتفك، ولا تحاول ربط ذلك بهويتك).

تم إنشاء تطبيق Signal بواسطة Moxie Marlinspike، وهو مصمم تشفير أمريكي، تم تطوير التطبيق كما نعرفه اليوم بواسطة Signal Foundation و Signal Messenger.

سيحذف واتساب حسابك إذا لم توافق على مشاركة بياناتك مع فيس بوك

تأسست Signal Foundation في 10 يناير 2018، وقدم المؤسس المشارك السابق لـ WhatsApp - بريان أكتون - تمويلًا أوليًا قدره 50 مليون دولار لدعم التطبيق.

يستخدم واتساب نفس تقنية التشفير التي طورتها سيجنال في الأساس، غير أنه لا يتيح الكود المصدري بشكل مفتوح للمطورين والخبراء الأمنيين عكس ما يفعل المطورين للتطبيق الأكثر خصوصية وأمان في العالم.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا