«الخداع» وسيلة تهذيب جورج كلوني لسلوك أبنائه..ماذا يفعل؟

main image
7 صور
«الخداع» وسيلة تهذيب جورج كلوني لسلوك أبناءه..ماذا يفعل؟

«الخداع» وسيلة تهذيب جورج كلوني لسلوك أبناءه..ماذا يفعل؟

يستمتع"جورج كلوني" النجم الهوليوودي بقضاء أوقات خاصة وسط ابنيه التوأمين ألكساندر، وإيلا، كما يسعى لتقويم وتهذيب سلوكهما بعيداً عن الطريقة التقليدية التي يتبعها معظم الآباء مع أطفالهم.

وكشف كلوني صاحب 59 عاماً على أنه يتعمد خداع توأمه أصاحب الثلاثة أعوام لتهذيب سلوكهما عبر مزحة بسيطة لجعلهما يتصرفان بطريقة أفضل خاصة خلال أعياد الميلاد.

 

وصرح النجم العالمي خلال برنامج The Late Show مع ستيفن كولبير قائلاً "أحاول منع أطفالي من الاندماج تمامًا كبريطانيين ، فـ التوأم ألكسندر وإيلا البالغان من العمر ثلاث سنوات ، أرادا ترك الحليب وفطيرة اللحم لـ سانتا ، بدلاً من الحليب والبسكويت".

 وأضاف " وفي وقت الاحتفالات ابتكرت طريقة لجعلهما يتصرفان أفضل خلال موسم الأعياد..فعندما يكونان نائمين في الصباح وهما ينامان في نفس الغرفة ويستيقظان ويبدآن في إصدار ضوضاء أقترب من الغرفة، وأقف خارج الباب وأقول "أوه ، مرحبا سانتا!" ثم يسمع الأطفال صوت بابا نويل وهو مرحبا فأرد أنا .ماذا تفعل هنا سانتا؟ "وأغير صوتي وأقول أوه ، أنا فقط أتأكد من أن الأطفال صالحون..فيرد أبنائي نحن صالحون، ثم يخرجان من الغرفة وهما يتصرفان بشكل جيد بشكل لا يصدق ".

 

وفي سياق متصل، يعكف النجم الهوليوودي في الوقت الحالي للترويج لأحدث أفلامه The Midnight Sky، والتي يشاركة بطولته الممثل الأمريكي  بن أفليك.

والفيلم مأخوذ عن رواية The Tender Bar، وتدور أحداثه حول محاولات أوجستين (جورج كلوني)، عالم منعزل في المنطقة القطبية، بينما يسابق الزمن كي يمنع سالي (فيليسيتي جونز) وزملاءها من رواد الفضاء من العودة إلى الأرض، و تنتظرهم كارثة عالمية غامضة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير