لقاح سينوفاك.. كل ما تريد معرفته عن تطعيم كورونا الصيني 

main image

تتصارع دول العالم الكبرى، على إنجاز لقاح يخرجنا من عنق الزجاجة، ويُحجم جائحة فيروس كورونا المستجد، الذي يحاصر الجميع وجعلهم في حال يرثى لها، منذ مطلع العام الجاري، وفيما يبدو أن الصين التى كانت منشأ الفيروس، قد أنجزت أمرًا في لقاح جديد مضاد للفيروس من إنتاج شركة سينوفاك. 

تلك الشركة الصينية عملاقة اللقاحات، كان لقاح سينوفاك ضد كورونا آخر إنتاجاتها، والذي بدأ يأخذ طريقه إلى الخارج، حيث استقبلت إندونيسيا شحنات من الشركة التي تتخذ من بكين مقرًا لها، وذلك من أجل القيام بحملة تطعيمية كبرى، فيما تنتظر وصول جرعات تصل لـ 1.8 مليون جرعة أخرى، بحلول يناير المقبل. 

المثير للجدل في الأمر، أن المرحلة الأخيرة من التجارب على اللقاح لم تنته حتى الآن، أطلقت الشركة على اللقاح اسم «كورونافاك»، وجعلته يعمل من خلال جزيئات صغيرة من الفيروس القاتل، ولكنها ميتة لتقوم بتعريض الجهاز المناعي لجسم المريض للفيروس ولكن بدون حدوث ردة فعل خطيرة. 

وهي طريقة تعتبر مخالفة لم أنتجته شركة فايزر أو موديرنا، وتعتمد تلك اللقاحات على الحمض النووي الريبوزي، والذي يعتبر جزءا من الشيفرة الجينية للفيروس، ويتم حقنه للشخص من أجل تحفيز الجسم على إنتاج بروتينات فيروسية، من أجل تدريب المناعة عليه. 

ما تفعله شركة سينوفاك في لقاحها الجديد ضد كورونا، يعتبر طريقة تقليدية ناجحة عندما تم استخدامها مع عدة لقاحات آخرى مشهورة، هذا ما قاله البروفيسور المساعد لويو داهي، من جامعة نانيانغ التكنولوجية، في تصريحات صحفية له، فيما اعتبر الطريقة التى اعتمدت عليها الشركات الأمريكية بأنه لا يوجد مثال ناجح لاستخدامها بين البشر. 

لقاح الفيروس الصيني، سينوفاك يمكن تخزينه في ثلاجة عادية بدرجة حرارة تتراوح ما بين 2 إلى 8 درجات مئوية، مثل لقاح أكسفورد المصنوع من فيروس تم تعديلة وراثيًا، فيما لابد من تخزين لقاح موديرنا في درجة حرارة -20، أما عن لقاح فايزر فيجب تخزينه في درجة حرارة -70 مئوية. 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا