هل استحوذت أغنى دول العالم على مخزون لقاح كورونا قبل إنتاجه؟

main image

زعم بحث جديد أجرته مؤسسة «بيل آند مليندا غيتسباعت»، بأن بعض الدول في العالم، استغلت قدرتها الشرائية العالية وقامت بالاستحواذ على معظم مخزون إنتاج لقاح كورونا الجديد، قبل إنتاجه. 

وأظهرت نتائج البحث أن شركة «فايزر» الأمريكية قد باعت بالفعل 82% من مخزون لقاح فيروس كوفيد 19، لأغنى دول العالم، مما أثار مخاوف لدى الدول الأكثر فقرًا في العالم من عدم تمكنهم الحصول على اللقاح. 

البلدان الغنية اشترت مئات الملايين من الجرعات فيما بينها، رغم أن سكانها لا يمثلون سوى 14% فقط من سكان العالم، وذلك وسط أنباء بأن الشركة الأمريكية وشريكتها الألمانية «بيو إن تيك»، سوف تصنع 1.3 مليار جرعة خلال 2021. 

الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة واليابان بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي، كانوا المبادرين بشراء ملايين الجرعات مسبقًا من فايزر، وهو ما حذرت منه مجموعة ناشطة بمجالات الصحة تُدعى «العدالة العالمية»، بأن عجز بعض الدول الفقيرة عن الوصول إلى اللقاح، يهدد حياة الآلاف في جميع أنحاء العالم. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا