لماذا يتعمد اللاعبون ارتداء أحذية سوداء دون أي علامة تجارية؟

main image
4 صور
 لماذا يتعمد اللاعبين ارتداء أحذية سوداء دون أي علامة تجارية؟

لماذا يتعمد اللاعبين ارتداء أحذية سوداء دون أي علامة تجارية؟

تتسارع كبرى شركات الملابس الرياضية لاقتناص لاعب كرة القدم الأعلى شعبية للترويج لمنتجاتها الرياضية مقابل عقود خيالية وصل أحدها إلى مليار دولار أمريكي مقابل تعاقد نايكي مدى الحياة مع كريستيانو رونالدو.

ويتعمد العديد من لاعبي العالم ارتداء أحذية سوداء لا تحمل أي علامة تجارية في التدريب أو المباريات العالمية لأسباب عدة، منها قيام شركات مثل نايكي وأديداس بالتعاقد مع اللاعب ورغبتها في تجربة الحذاء على أرض الواقع قبل طرحه في الأسواق دون أن ترصد الكاميرات العلامة التجارية.

في ما يتعمد بعض اللاعبين كزلاتان ارتداء حذاء أسود قاتم دون علامة بوصفها أداة ضغط على الشركات الراعية لإتمام الصفقة، وخاصة بعد تسريب خلافات بين اللاعب ونايكي بسبب المقابل المادي لتجديد العقد؛ ما دفع زلاتان للتنازل عن حذائه الرياضي وتغييره بالأسود القاتم حتى إتمام الصفقة.

وتكرر الأمر مع لوكاكو لاعب نادي إنتر ميلان الإيطالي بعد ارتدائه حذاءً أسود دون علامة في أهم مباريات الفريق؛ في محاولة منه لإثارة التنافس بين أديداس ونايكي للحصول على عقد من أحد الطرفين بأعلى قيمة مادية يمكن الحصول عليها، وبالفعل حصل لوكاكو على عقد بمقابل خيالي، ولكن من بوما.

 

Control the Tiempo  

 

The pitch is your playground in Nike Tiempo Kinetic Black.

 

Online at #ProDirect  

 

 https://t.co/caaeMGpR85 pic.twitter.com/HShtoIw6Ts

— Pro:Direct Soccer (@ProD_Soccer) March 5, 2020

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة