السر القبيح.. لماذا تتعمد العلامات التجارية إتلاف بضائعها غير المبيعة؟

main image
7 صور
 السر القبيح..لماذا تتعمد العلامات التجارية اتلاف بضائعها الغير مباعة؟

السر القبيح..لماذا تتعمد العلامات التجارية اتلاف بضائعها الغير مباعة؟

تحقق الماركات التجارية العالمية الفاخرة أرباحاً خيالية تتجاوز المليارات سنوياً، إلا أنها تتعمد إتلاف بضائعها غير المبيعة، بعيداً عن أعين العامة كإستراتيجية متبعة منذ عقود للحفاظ على سمعتها المتميزة وفرادة وندرة منتجاتها في الأسواق العالمية.

 

 

وفي 2018، اعترفت العديد من العلامات الفاخرة من بينها بربري بتدمير منتجاتها غير المبيعة متجاهلة تكلفتها التصنيعية التي تجاوزت 36.8 مليون دولار، ولا يختلف الأمر كثيراً مع H&M و Louis Vuitton ، Nike التي كشفت العديد من التقارير إحراق كل منهما لما يزيد عن 60 طناً من الملابس الجديدة الفاخرة، مما أثار موجة من الغضب العام.

ويمتد تدمير المنتجات غير المباعة سواء بالحرق أو التحطيم إلى المجوهرات والساعات الثمينة منها ماركات Cartier وPiaget وBaume & Mercier، التي تعمدت إتلاف منتجات فاخرة بقيمة 563 مليون دولار، بالإضافة إلى الأجهزة الكهربائية وحتى السيارات الفاخرة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات