فيديو| خلال العام 2020.. كيف قلل ترامب من خطورة فيروس كورونا؟

main image

 

 

تعمد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ بداية انتشار وباء كورونا في البلاد التقليل من خطورة الفيروس في العديد من اللقاءات الصحفية الموثقة التي أكدت أن ترامب لم يأخذ الفيروس على محمل الجد؛ ما تسبب في النهاية بإصابته بالوباء.

ورجح بعض السياسيين استخفاف ترامب بالوباء؛ لكونه أراد تجنب التسبب في ذعر الأمريكيين، في ما أكد البعض الآخر أن الأمر يتعلق بشكل مباشر بالتأثير في الحملة الانتخابية.

وصرح ترامب «صاحب 74 عاماً» في لقاء سابق؛ أن أمريكا خالية تماماً من كورونا، في ما أكد في تصريح تالٍ أن البلاد على استعداد كامل للوباء العالمي مهما كانت الظروف.

كما تعمد إلغاء الحجر الصحي وإعادة العمل مرة أخرى وسط استكمال دول العالم لإجراءاتها الاحترازية؛ لتسجل أمريكا في يوم الإعلان عن إصابة ترامب 207 آلاف حالة وفاة بالفيروس.

وأُصيب سكان نيويورك بحالة من الذعر عقب إعلان الرئيس الأمريكي خبر إصابته بفيروس كورونا، خاصة مع تسجيل الولاية لعدد قياسي في وفيات كورونا بعد تجاوزها 24 ألف شخص.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات