شاب يتحول إلى ملياردير بفضل ابتسامة وغلطة إعلامية!.. إليك القصة (فيديو)

main image
4 صور

تمكن شاب عشريني من الوصول للثراء السريع وحصد ما يزيد على 800 مليون دولار أمريكي خلال عامين فقط؛ عقب استغلاله لابتسامته وغلطه إعلامية روجت لها أشهر الصحف والقنوات الأمريكية على رأسها واشنطن بوست.

قصة الأمريكي المبتسم نيكولاس ساندمان

وبدأت تفاصيل الواقعة خلال وقوف نيكولاس مع مجموعة من زملائه مرتدياً قبعة عليها عبارة لدعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمام ناشط من سكان أمريكا الأصليين، ويُدعى ناثان فيليبس.

والتقطت عدسات الكاميرات ابتسامة نيكولاس الذي لم يكن يتجاوز 16 من عمره آنذلك؛ لتتناقلها وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية على أنها نوع من السخرية والعنصرية تجاه الناشط صاحب 64 عاماً.

كما اعتبر البعض ابتسامة نيكولاس نوعاً من التحريض ضد الناشط الأمريكي؛ لتنقلب حياة نيكولاس رأساً على عقب عقب تعرضه للانتقادات اللاذعة التي طالته داخلة مدرسته وفي منطقته السكنية، ما دفعه للجوء للقضاء ضد وسائل الإعلام التي تعمدت التشهير به دون وجه حق.

حقيقية ابتسامة نيكولاس

وتمكن محامي نيكولاس من جني الملايين من الدولارات بوصفها تعويضاً نفسياً للأذى الذي تعرض له موكله؛ خاصة عقب عرضه لمقطع فيديو يكشف حقيقة الابتسامة كاملة.

وأكد مقطع الفيديو أن الناشط الستيني تعمد تفريق مجموعة الطلاب المؤيدين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر قرعه للطبول في وجوههم؛ خاصة كونه معارضاً لترامب، ما دفع نيكولاس للابتسام لعفوية وتلقائية الناشط ذي الأصول الأمريكية.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات