«مخاوي الذيابة».. قصة شاب اعتزل البشر واختار العيش وسط الذئاب «فيديو»

main image
4 صور
«مخاوي الذيابة».. قصة شاب اعتزل البشر واختار العيش وسط الذئاب

«مخاوي الذيابة».. قصة شاب اعتزل البشر واختار العيش وسط الذئاب

شاب يعيش مع الذئاب 

شاب يعيش مع الذئاب 

معاملة الشاب مع الذئاب

معاملة الشاب مع الذئاب

قرر شاب يُدعى «رائد العريمة» الابتعاد عن العامة واعتزال البشر، واختار صداقة الذئاب ورعايتها والاهتمام بها في مكان خصصه لها.

شاب يعيش مع الذئاب 

بدأ اهتمام الشاب بالذئاب عندما كان في نزهة برية عند جبال الموشم ووجد عدداً من الذئاب بلا مأوى؛ ليقرر حينها جمعها وتوفير مكان لها في منطقة الفوارة غرب القصيم.

وأصبح «العريمة» يقضي معظم ساعات يومه بين الذئاب؛ يطعمها بيده، ويلعب معها، ويمتد جلوسه معها حتى ساعات متأخرة من الليل وسط الظلام دون أن يشعر بأي خوف.

معاملة الشاب مع الذئاب

وأعرب عن شعوره بالسعادة في أثناء مجالسته لهذه الحيوانات؛ حيث يعتني بها بشكل مستمر، ويهتم بترويضها، كما أنها أصبحت ترافقه في أي مكان.

ورفض «العريمة» وصف الذئاب بـ« الغدارة»، مؤكدا أنها تجازيك حسب تعاملك معها، وأن الشخص إذا عاملها بالحسنى ترد عليه بالمثل.

وأشار إلى أن الحالة الوحيدة التي تتحول فيها الذئاب إلى الشراسة والعدوانية، هي عند الهجوم والاعتداء عليها، ويكون ذلك بدافع الانتقام.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال