ظاهرة فلكية في سماء السعودية لن تُرى ثانية قبل 6800 سنة

main image
صورتان
ظاهرة فلكية في سماء السعودية لن تُرى ثانية قبل 6800 سنة

ظاهرة فلكية في سماء السعودية لن تُرى ثانية قبل 6800 سنة

ظاهرة فلكية في سماء السعودية لن تُرى ثانية قبل 6800 سنة

ظاهرة فلكية في سماء السعودية لن تُرى ثانية قبل 6800 سنة

توقعت الجمعية الفلكية بجدة، أن تكون تلك هي الليلة الأخيرة لمشاهدة مذنب نيووايز، بالعين المجردة في المملكة العربية السعودية، أعلى الأفق الشمالي الغربي قرب صلاة المغرب، وذلك قبل أن يختفى المذنب لمدة 6800 سنة حتى يعود مرة أخرى. 

وبحسب الدكتور عبدالله المسند، أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، فإن المذنب أقرب ما يكون للأرض الليلة، حيث يبعد فقط 103 ملايين كيلومتر، ولكن بعد هذه الليلة لن يتمكن المواطنون من رؤيته إلا من خلال المنظار أو التلسكوب لبضعة أيام أخرى. 

ويقول ماجد أبوزهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، إن المذنب نيووايز، وصل بالأمس الخميس إلى أقرب نقطة له من الأرض وهي 103 ملايين كم، حيث يكون أبعد من القمر بأكثر من 400 مرة، مؤكداً أن لمعان المذنب يختلف عن النجوم، كونه يتوزع على مساحة واسعة نسبياً، ولا يتركز على نقطة واحدة. 

وعلل أبوزهرة عملية خفوت المذنب نيووايز بسبب ابتعاده عن الشمس، حيث لن يتمكن سكان المدن من رؤيته بالعين المجردة، بعد مرور مغرب اليوم، إلا عن طريق الأماكن المظلمة التى تبعد عن الضوء، ويمكن الاستعانة بالمنظار بسبب اقتراب المذنب من الأرض، ولكن خفوته سوف يتسارع خلال الأيام المقبلة، ولكنه سوف يكون مرئياً على كل حال عبر المناظير من الأماكن المظلمة. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من سفر وسياحة