من بينها الاستغناء عن الدهون.. أخطاء شائعة تقلل من عملية الحرق

main image
3 صور
من بينها الاستغناء عن الدهون..أخطاء شائعة تقلل من عملية الحرق

من بينها الاستغناء عن الدهون..أخطاء شائعة تقلل من عملية الحرق

أخطاء شائعة تقلل من عملية الحرق

أخطاء شائعة تقلل من عملية الحرق

هل مرت أسابيع منذ بداية ممارستك للرياضة واتباعك رجيماً قاسياً وحسابك للسعرات الحرارية للطعام دون ظهور أي نتائج على الميزان؟ إليك مجموعة من الأخطاء الشائعة التي تقلل عملية الحرق وتعوقك عن فقدان المزيد من الكيلوغرامات الزائدة والوصول للجسم المثالي.

أخطاء شائعة تقلل من عملية الحرق

- عدم الحصول على قدر كافٍ من السوائل وبخاصة المياه، التي تساعد بشكل كبير على الشعور بالشبع؛ كونها تساعد على ترطيب جدار المعدة.

- تناول الطعام بشكل سريع؛ حيث يعطل قدرة الجسم على إرسال إشارة إلى الدماغ ببداية الشعور بالشبع.

- النوم أقل من 8 ساعات يومياً يتسبب في إحداث خلل بهرمونات الشبع لدى الإنسان (اللبتين) والمساعدة على إطلاق هرمون الجوع (جريلين)، كما يساعد النوم المثالي على خسارة الدهون المحيطة بالخصر.

- إزالة الدهون من النظام الغذائي المتبع، فيحدث خلل في عمل الجسم لدور الدهون الكبير في امتصاص الفيتامينات A و D و E و K، كما يحتوي الغرام الواحد من الدهون غير المشبعة على 9 سعرات حرارية.

- استهلاك كمية قليلة من البروتين الذي يلعب دوراً أساسياً في تقليل مستوى هرمون الجوع "جريلين"، كما يساعد على نمو العضلات والحصول على المزيد من الطاقة بالممارسة الرياضية.

- ممارسة الرياضة بشكل مفرط ينعكس سلباً على قدرة الجسم على حرق الدهون؛ لما يتسبب به من استهلاك طاقة الجسم وشعورها بالتعب والإرهاق.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة