خطف جثة فنان شهير من المقبرة بعد وفاته بفيروس كورونا

main image

في سابقة من نوعها، أثارت حادثة خطف جثة فنان شهير من مقبرته حالة واسعة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتكمن التفاصيل في وفاة الفنان الكيني ​بيرنارد أوبونيو​، والمعروف فنياً باسم ​أبيني غاشيغا​، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وقام عدد كبير من جمهوره بإختطاف جثته من المقبرة، ومنعوا دفنها بسرعة وفقاً لقواعد دفن جثامين المصابين بفيروس كورونا، وقاموا بتعطيل إجراءات تنظيم جنازة للمغني في مدينة كيسومو في غرب البلاد.

وكشفت تقارير صحفية أن ماحدث جاء وفقاً لتقاليد تلك المنطقة في البلاد، التي تعتمد على إقامة جنازات كبيرة مكلفة، وذلك بعكس القواعد التي فرضتها السلطات لضرورة دفن ضحايا الفيروس في غضون 24 ساعة.

ولحل هذه المشكلة، قررت الشرطة تفريق حشود جمهوره بقنابل الغاز، ولاسيما أنهم قاموا بخطف جثته ووضعوها في ثلاجة لحفظ جثث الموتى؛ لكي يتم تشييع جنازته بطريقة تليق به، وهذا ضد الإجراءات الوقائية التي تُتخذ للوقاية من الفيروس.

SALUTE to the gallant Kisumu Youth for teaching Despot Uhuru Kenyatta and his #coronacoalition a lesson. It is the duty of all patriotic Kenyans to DEFY and RESIST all autocratic decrees. Rest In Peace A Benny JaChiga. #uhurumustgo pic.twitter.com/yPztfnVheP

— Dr. Miguna Miguna (@MigunaMiguna) June 12, 2020

سمات

المزيد من فن ومشاهير