المصائب لا تأتي فرادى.. فيروس كورونا ليس الخطر الوحيد على رونالدو

main image
دخل كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي، الحجر الصحي بجوار عائلته في موطنه بعد انتقاله من إيطاليا، عقب انتشار فيروس كورونا بشكل كبير بين أكثر من لاعب في نادي السيدة العجوز. 
 
ورغم ذلك ازداد الطين بلة؛ حيث كشفت صحيفة «سبورت» عن أن رونالدو يوجد حالياً في مدينة فونشال بجزيرة ماديرا البرتغالية، التي كانت على بُعد 49 كيلومتراً فقط من مركز الزلزال الذي تعرضت له الجزيرة البرتغالية. 
 
وذاق رونالدو خطر فيروس كورونا في إيطاليا، عندما أُصيب أكثر من زميل له بالنادي، أولهم كان دانيلي روجاني، واقترب من العدوى، وبعدها كان قاب قوسين أو أدني بسبب الزلزال الذي ضرب الجزيرة بقوة 3.5 ريختر. 
 
الجدير بالذكر أن رونالدو كان قد غادر إيطاليا من أجل البقاء إلى جوار والدته دولوريس أفيرو، التي أُصيبت قبل أيام بسكتة دماغية، بعدها دخل في فترة حجر صحي إجبارية بسبب انتشار فيروس كورونا. 
 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة