فلسفة صينية عمرها أكثر من 3500 عام.. ما هي «الين واليانغ»؟

main image
5 صور
 فلسفة صينية عمرها أكثر من 3500 عامًا.. ما هي «الين واليانغ»؟

فلسفة صينية عمرها أكثر من 3500 عامًا.. ما هي «الين واليانغ»؟

 ثقافة  «الين واليانغ» وهي الثقافة القديمة التي تحدث عنها الصينيون القدماء في مخطوطاتهم

ثقافة «الين واليانغ» وهي الثقافة القديمة التي تحدث عنها الصينيون القدماء في مخطوطاتهم

حسب هذه النظرية الفلسفية، فإن طاقة اليين "الأسود"  ويمثل السكون، المرتبط بالأرض، وطاقة اليانغ "الأبيض" وتمثل القوى

حسب هذه النظرية الفلسفية، فإن طاقة اليين "الأسود" ويمثل السكون، المرتبط بالأرض، وطاقة اليانغ "الأبيض" وتمثل القوى

تأتي عناصر الين واليانغ في أزواج دائمًا، مثل القمر والشمس، والإناث والذكور، ومظلم ومُشرق

تأتي عناصر الين واليانغ في أزواج دائمًا، مثل القمر والشمس، والإناث والذكور، ومظلم ومُشرق

يتكون رمز الين يانغ من دائرة مُقسمة إلى نصفين بواسطة خط مُنحني

يتكون رمز الين يانغ من دائرة مُقسمة إلى نصفين بواسطة خط مُنحني

الثقافة الصينية من أقدم وأعرق الثقافات في العالم، فهي تعود إلى آلاف السنوات، وتمتلئ بالنظريات الفلسفية والمنطقية، ومن بينها ثقافة  «الين واليانغ»، وهي الثقافة القديمة التي تحدث عنها الصينيون القدماء في مخطوطاتهم، وذُكرت في كتبهم منذ آلاف السنوات، كما أنهم استخدموها في مجالات عديدة، وأكدوا أنها من أهم المبادئ التي تساعد الإنسان على عيش حياة سعيدة ومُرضية ومتوازنة.

 
 
ما هي نظرية الين- يانغ؟
 
يعود مفهوم الين- يانغ إلى آلاف السنوات، تقول بعض الوثائق التاريخية الصينية القديمة إن هذه النظرية ظهرت قبل حوالي 3500 عام. الين واليانج مفهوم أو علاقة عقلانية تنتمي إلى الثقافة الصينية تطور منذ آلاف السنين. ببساطة يُشير مفهوم الين واليانغ إلى أن الكون تحكمه ازدواجية فلكية، أو مبدآن متعارضان ومكملان لبعضهما بعضاً، أو طاقات كونية يمكن ملاحظتها في الطبيعة.
 
حسب هذه النظرية الفلسفية، فإن طاقة الين "الأسود" ويمثل السكون، المرتبط بالأرض، وطاقة اليانغ "الأبيض" وتمثل القوى، القوة المبدعة، الحركة التي تولد التغيير، وهما الطاقتان المؤديتان لحدوث أي شيء في الحياة. 
 

 

 
 
تقول فلسفة الين واليانغ إن الكون يتكون من قوى متنافسة ومُكملة من الظلام، والضوء، والشمس والقمر والذكر والإناث. ويرتبط رمز الين واليانغ بالطريقة القديمة المُستخدمة لتتبع حركات الشمس والقمر والنجوم على مدار السنة.
 
بصفة عامة، فإن الين يتميز بكونه يوجد بداخله طاقة أنثوية، لا تزال مُظلمة وسلبية، ومن ناحية أخرى يتميز اليانغ بطاقة خارجية حارة ومُشرقة، وذكورية وإيجابية.
 
 
الازدواجية والكونية
 
تأتي عناصر الين واليانغ في أزواج دائمًا، مثل القمر والشمس، والإناث والذكور، ومظلم ومُشرق، بارد وساخن، سلبي ونشط، ليل وصباح، وهكذا. وفي الوقت نفسه، يجدر الإشارة إلى أن الين واليانغ ليسا ثابتين، في حين أن العالم يتكون من قوى مختلفة وأحيانًا مُتعارضة، فإن هذه القوى لا تزال تتعايش وتكمل بعضها بعضاً. في بعض الأحيان، تعتمد القوى المعاكس في الطبيعة على بعضها البعض كي تتواجد وتحافظ على وجودها.
 
تكمن طبيعة الين واليانغ في التبادل والتفاعل بين المكونين، على سبيل المثال التناوب بين الليل والنهار، كذلك لا يمكن أبدًا أن يكون هناك نور بدون ظلام، فإن تعتمد نظرية الين واليانغ بصورة رئيسة على التوازن، إذا كان الين قويًا فإن اليانغ سوف يكون ضعيفًا، والعكس صحيح.
 
 
رمز الين يانغ
 
يتكون رمز الين واليانغ من دائرة مُقسمة إلى نصفين بواسطة خط يبدو مُنحنياً، النصف الأول من الدائرة لونه أسود وهو يمُثل الين، أما النصف الآخر فهو أبيض اللون ويُمثل اليانغ، ويتشابك النصفان عبر مُنحنى يُشبه الحلزونة. ويوجد نقطة باللون الآخر بالقرب من مركز كل جزء، وتشير النقطتان البيضاء والسوداء إلى التعايش والوحدة والتباين.
 
 
أهمية الين- اليانغ في الثقافة الصينية
 
يُعتبر الين واليانغ من أهم المبادئ المرتبطة بالطب الكلاسيكي القديمة للإمبراطور الأصفر، وذُكرت في كتب قبل حوالي 2000 عام، كما جرى التحدث عنها في أقدم كتب الطب الصينية، خاصة وأنه يسري الاعتقاد بأنه إذا أراد الفرد أن يعيش حياة جيدة ويحظى بصحة قوية فإنه يحتاج إلى تحقيق التوازن بين قوى الين واليانغ في جسمه.
 
يحظى الين واليانغ بأهمية كبيرة في الطب الصيني التقليدي، كما أنهما من أهم الرموز في فلسفة فنغ شوي القديمة والتي يعود عمرها إلى أكثر من 4000 عام، والتي تقوم على فن التناغم مع الفضاء المحيط وتدفقات الطاقة من خلال البيئة، والتصالح مع النفس والحياة ومع الطبيعة، وكل ما يُحيط بالإنسان، حتى يعيش حياة إيجابية خالية من التوتر.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات