كيف تنجز الكثير بفعل القليل؟

main image
5 صور
كيف تنجز الكثير بفعل القليل؟

كيف تنجز الكثير بفعل القليل؟

التخلص من الأمور غير الضرورية، لإنجاز المهام الأكثر أهمية في الوقت المناسب

التخلص من الأمور غير الضرورية، لإنجاز المهام الأكثر أهمية في الوقت المناسب

أنك تستطيع الاستيقاظ في وقت مُبكر نصف ساعة أو ساعة، لانجاز هذه المهام والقيام بها قبل بدء الموعد الرسمي للعمل

أنك تستطيع الاستيقاظ في وقت مُبكر نصف ساعة أو ساعة، لانجاز هذه المهام والقيام بها قبل بدء الموعد الرسمي للعمل

ببساطة شديدة إذا أجلت الأعمال والمهام التي ينبغي عليك الانتهاء منها اليوم إلى الغد،

ببساطة شديدة إذا أجلت الأعمال والمهام التي ينبغي عليك الانتهاء منها اليوم إلى الغد،

أنت في حاجة إلى استراحة، بغض النظر عن المجهود الكبير الذي تبذله أو رغبتك المُلحة في تحقيق النجاح

أنت في حاجة إلى استراحة، بغض النظر عن المجهود الكبير الذي تبذله أو رغبتك المُلحة في تحقيق النجاح

تحديد الأولويات، والعمل بذكاء، والاعتناء بالنفس، هذه أهم ثلاث إستراتيجيات تساعدك على تحقيق النجاح، وزيادة الإنتاجية، لكن ماذا عن القيام بأقل القليل؟ تخيل إذا عملت على حذف المهارات غير الضرورية من قائمة المهام خاصتك، وعثرت على طريقة لتقليل الجهد المبذول، ومع ذلك تنجز الكثير من الأمور.
 
التخلص من الأمور غير الضرورية، لإنجاز المهام الأكثر أهمية في الوقت المناسب سوف يجعل حياتك أفضل كثيراً، ويزيدها مُتعة، وفيما يلي نُقدم لك مجموعة من النصائح التي تساعدك على إنجاز الكثير مع فعل القليل:
 
 
تخلَ عن الاجتماعات غير الضرورية 
 
 
الكثير منّا يقضون وقتاً طويلاً في الاجتماعات، للتغلب على هذا الأمر ضع جدولاً مُحددًا ومُفصلاً لأي اجتماع يتضمن كل النقاط الرئيسية، وحدد الأهداف المرجوة منه، ووضح المواضيع والمسائل التي تريد مناقشتها، وكذلك عليك الاستعداد لأي موقف أو عبارة طارئة. 
 
إذا كان من المُفترض أن تقوم بعرض توضيحي حاول الاستعداد له جيداً، وجهّز عرضك بطريقة شيقة وسريعة، ابحث عن أفضل الطرق للحفاظ على انتباه الحضور، ولكن كُن موجزاً ومُختصراً.
 
في الوقت نفسه، إذا كان عليك لا تقوم بأكثر من شيء في نفس الوقت، خصص فترة زمنية مُحددة تنتهي فيها من مهمة واحدة، وركز على القيام بمشروع واحد فقط، وضع إطار مُحدد تسير عليه، بهذه الطريقة سوف تنجز قدراً كبيراً من المهام، مع الحفاظ على انتباهك لأطول فترة ممكنة. 
 
حاول الحفاظ على وقتك وانتباهك، ولا تضيعه سُدى، وتجنب أي شيء يُشتت ذهنك، ذلك من خلال القيام ببعض الخطوات البسيطة مثل الإشعارات التي تتسلمها من وسائل التواصل الاجتماعي، وابتعد عن الأصدقاء الثرثارين، وما إلى ذلك.
 
 
لا تُهدر وقتك في المهام غير الضرورية
 
 
توجد بعض الأمور التي تضطر إلى القيام بها، ولكنها في الوقت نفسه ليست ضرورية، مثل الرد على رسائل البريد الإلكتروني، أو مُطالعة الأخبار، أو إجراء بعض المكالمات، الخبر السار هنا، هو أنك لست مُضطراً إلى تضييع وقتك، بينما تقوم بهذه الأمور، بإمكانك القيام بها وأنت تُعد الطعام، أو أثناء ممارسة التمارين الرياضية، أو أثناء وجودك في المواصلات خلال انتقالك من مكان إلى آخر. 
 
كما أنك تستطيع الاستيقاظ في وقت مُبكر نصف ساعة أو ساعة، لإنجاز هذه المهام والقيام بها قبل بدء الموعد الرسمي للعمل، أو حتى تخصص لها ساعة من وقتك بعد انتهاء موعد الدوام.
 
لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد 
 
 
ببساطة شديدة إذا أجلت الأعمال والمهام التي ينبغي عليك الانتهاء منها اليوم إلى الغد، أو إلى أي يوم آخر، فاعلم أنك لن تنجزها على الإطلاق، ضع جدولاً زمنياً مُحدداً ومُرتباً يساعدك على إنجاز أكبر قدر ممكن من المهام في الوقت المناسب. يُنصح بالقيام بالأعمال شديدة الأهمية أو الضرورية أو التي تستغرق الكثير من الوقت أولاً، ومن ثم نفذ المهام البسيطة أو الصغيرة، بهذه الطريقة ستجد أنك حققت كل ما تريد.
 
 
توقف عن العمل طوال الوقت 
 
 
أنت في حاجة إلى استراحة، بغض النظر عن المجهود الكبير الذي تبذله أو رغبتك المُلحة في تحقيق النجاح، فإنك سوف تكون طوال الوقت في حاجة إلى وقت تستريح فيه، على سبيل المثال اذهب إلى السير، أو تناول الطعام الشهي، أو اقض يوماً كاملاً بعيداً عن أجواء العمل، خصص على الأقل يوماً واحداً في جدول أعمالك كي تستريح وتبتعد عن أي شيء له علاقة بالعمل. 
 
في بعض الأحيان، تكون أفضل وسيلة لتحقيق المزيد هي التوقف عن العمل طوال الوقت، والعثور على أشياء أخرى تقوم بها في وقت فراغك، بهذه الطريقة سوف تتخلص من الإرهاق والتوتر، وسوف تعثر على الجهد والطاقة القوة اللازمين للعمل وتحقيق أفضل نتائج.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال