بعد تدهور حالتها الصحية.. جاستن بيبر يعترف: هذا هو سبب انهيار سيلينا

main image
5 صور

بعد تدهور حالتها الصحية.. جاستن بيبر يعترف: سيلينا انهارت بسببي

أعترف جاستن بيبر - بعد أن تفاقم وضعها الصحي - أن سيلينا غوميز انهارت بسببه، وأخذ يلوم نفسه لما تعرَّضت له، وفق مصادر مقربة منها، حيث أكد أن السبب هو زواجه من عارضة الأزياء الأميركية هايلي بالدوين.

وأضاف بيبر أنه يتمنَّى الأفضل لسيلينا، لأنه على يقين بأن علاقتهما العاطفية أثرت سلباً على صحتها، في غضون ذلك، تسعى هايلي بالدوين، الحبيبة الحالية لجاستن، إلى توفير كل الدعم الممكن لحبيبها.

وقد التقطت عدسات الباباراتزي صوراً للنجم جاستن بيبر وهو يبكي في السيارة، فيما كان برفقة بالدوين، وكانت سيلينا قد تراجعت مؤخراً عن تربعها على إنستغرام كأكثر شخص متابعة في العالم.

ولم يكن تنحّيها عن عرش إنستغرام مفاجئاً، نظراً لتعمُّدها وقف نشاطها على الشبكات الاجتماعية، منذ أواخر سبتمبر 2018، وكتبت سيلينا على إنستغرام، في 23 سبتمبر: "مرة أخرى آخذ استراحة من الشبكات الاجتماعية".

اعترف جاستن بيبر - بعد أن تسبب في تفاقم وضعها الصحي - أن سيلينا غوميز انهارت بسببه، ووجه اللوم لنفسه لما تعرَّضت له، وذلك وفق مصادر مقربة منها؛ حيث أكد أن السبب في هذا الانهيار هو زواجه من عارضة الأزياء الأميركية هايلي بالدوين. 
بيبر قال إنه يتمنَّى الأفضل لسيلينا؛ لأنه متأكد أن علاقتهما العاطفية أثرت سلباً على صحتها، وفي المقابل تسعى هايلي بالدوين، الحبيبة الحالية لجاستن، إلى توفير كل الدعم الممكن لحبيبها. 

بيبر يبكي في السيارة

عدسات الباباراتزي التقطت صوراً للنجم جاستن بيبر، وهو يبكي داخل سيارته، وكان برفقته بالدوين.
 
كما أن سيلينا كانت قد تراجعت مؤخراً عن تربعها على إنستغرام كأكثر شخص متابعة في العالم، ويرى البعض أن تنحّيها عن عرش إنستغرام لم يكن مفاجئاً، وذلك بسبب تعمُّدها وقف نشاطها على الشبكات الاجتماعية في أواخر سبتمبر 2018.
 
وفي 23 سبتمبر الماضي، كتبت سيلينا على إنستغرام: "مرة أخرى آخذ استراحة من الشبكات الاجتماعية.. وبقدر ما أشعر بالامتنان للصوت الذي تقدمه هذه المنصات لكلٍّ منا، أشعر بالقدر نفسه من الرضا عن قدرتي على العودة إلى حياتي والاستمتاع بها حاضرة"
 
وأضافت سيلينا: "أطلب منكم اللطف والتشجيع فقط لبعض الوقت، وتذكروا أن التعليقات السلبية يمكن أن تؤذي مشاعر أي شخص".
 
وكانت المغنية الأميركية الشهيرة سيلينا غوميز قد نُقلت إلى مصحة نفسية، بعد تعرُّضها لنوبة انهيار عصبي، الأربعاء 10 أكتوبر 2018. 
وأشارت تقارير صحفية إلى أن المغنية البالغة من العمر 26 عاماً، أصيبت بالأزمة الصحية بعد أن نُقلت إلى المستشفى مرتين خلال الأسبوعين الأخيرين، كانت المرة الأولى في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر 2018، بسبب شعورها بالضعف، بعد اكتشاف انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء داخل جسمها. 

 المرض ناتج عن الإرهاق العاطفي

وأشارت تقارير صحفية إلى أن هذا المرض ناتج عن الإرهاق العاطفي الكبير الذي تعانيه سيلينا، فضلاً عن محاربتها المستمرة لداء الذئبة، الذي أجبرها على الخضوع لجراحة زرع كلية العام الماضي. وبعد أن تحسَّنت حالتها عادت إلى المستشفى بعد أسبوع، بسبب مشاكل صحية ناجمة عن عملية زرع كلى، أجرتها في العام 2017. 
وهناك البعض الذي فسَّر الانتكاسة الصحية التي تمر بها سيلينا، خلال الفترة الحالية، بارتباط حبيبها السابق النجم العالمي جاستن بيبر بعارضة الأزياء هايلي بالدوين، كما أنه في المقابل نفى المغني الكندي جميع التكهنات، التي ترجح عودة علاقته بسيلينا غوميز، لاسيما بعد أن أعلن خطبته بشكل رسمي على حبيبته الجديدة هايلي بالدوين.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير